[REQ_ERR: 403] [KTrafficClient] Something is wrong. Enable debug mode to see the reason. الكوسا محشي إسهام السوريون لعائلة المحاشي - SourianaCuisine
طبق شعبي و تراثيطبق نباتي

الكوسا محشي إسهام السوريون لعائلة المحاشي

By مارس 11, 2020 No Comments

الكوسا محشي من ألذ الأكلات على قلوب السوريين و لها مكانة خاصة لا يمكن لأي طبق آخر أن يعوض مكانها.

الكوسا محشي ليست فقط مميزة بالطعم و لكنها أكلة عريقة جداً و بتاريخ مهم. و قبل الكلام عن الكوسا محشي لا بد لنا من الحديث عن عائلة الكوسا محشي و هي عائلة “المحاشي” و تاريخها.

عائلة المحاشي

تنتمي الكوسا محشي لعائلة المحاشي “دولما” ذات الشهرة الواسعة بمطابخ أغلب قارّة آسيا و سواحل المتوسط الشمالية و الشرق الأوسط بشكل عام.

عائلة المحاشي اسمها العالمي “دولمه”، و هي تسمية قديمة تعود للقرن الخامس عشر، و بالتركية معناها الحرفي “حشوة”. أما تاريخ هذه العائلة قبل هذه التسمية فيمتدد أعمق في التاريخ.

بعض المصادر تذكر أن المحاشي قد عرفت في جزيرة كريت اليونانية منذ ألفي سنة, و يعرف أيضاً أن اليونان و الفرس القدماء تناولوا أوراق العنب المحشوة “يبرق” و عرفها البيزنطيون أيضاً من اليونان, و تعتبر المحاشي أيضاً جزء من المطبخ اليهودي السفاردي.

محشي فليفلة

لكن لم تتبلور فكرة عائلة المحاشي حتى القرن الخامس عشر في القسطنطينية.

أما قبل ذلك ترجع تقاليد الدولمه إلى سكان وسط آسيا كأكلة احتفالات، يمكن أكلها واقفاً و بدون سكب بصحن، بحيث أًصبح الرز و اللحم محشي داخل الخضار بدل العكس. و صارت من أكلات احتفالات الربيع “النوروز”.

مع السلاجقة بالقرن العاشر وصلت تقاليد الدولمه لقصور الأمراء بمنطقة المشرق و إيران و وصلت إلى سواحل المتوسط، واحتفت فيها جداً الدولة البيزنطية فيما بعد من نيقيا و قونيه هكذا حتى وصلت أقصى غرب الأناضول، و هكذا أُضيف ورق العنب لعائلة الدولمه.

كذلك بالعراق و أثناء حكم السلاجقة أضيف الباذنجان لعائلة الدولمه و أضيفت البندورة أيضاً للحشوة.

المحاشي السورية

في عهد الدولة العثمانيّة وصلت الدولمة لموائد أكابر السوريّين و المصريّين، لطالما كانت من أهمّ الأطباق على موائد عزائم الولاة و الباشاوات و البكوات.

لكن بسوريا كسبت المحاشي تطوير جديد، دخل عنصر جديد على العائلة و هو الكوسا.

فقد حفرت الكوسا بسوريا و تم حشوها لأوّل مرّة على تقاليد الدولمه، و صار يعرف الكوسا محشي، شيخ المحشي، و اليلنجي بكوسا، و كوسا بلبن، وغيرهم.

المكونات الأساسية للدولمه هي الرز واللحم، وخضار قابلة للحشو، حفر أو لف، والصنف النباتي من الدولمه بدون لحم واسمه “الكذابي” يعني يلنجي.

اليوم عائلة المحاشي تتضمّن عدّة خضار وحيوانات بحريّة تقبل الحشو: الفليفلة، البندورة، القرع، القرنبيت، الكرنب البتنجان، اليقطين، الكوسا، الحبّار، بلح البحر، الملفوف، الملفوف الأسود، اللفت، البطاطا، وورق العنب. وبتعتبر من المازات لأنه يمكن أن تؤكل باردة أو ساخنة

إقرأ أيضاً : الفليفلة الحلبية الفريدة و المخاطر التي تواجه زراعتها

Leave a Reply