[REQ_ERR: 403] [KTrafficClient] Something is wrong. Enable debug mode to see the reason. الفريكة .. من الحبوب القمحية المشهورة في سوريا - SourianaCuisine
طبق شعبي و تراثيطبق نباتي

الفريكة .. من الحبوب القمحية المشهورة في سوريا

By فبراير 24, 2020 No Comments

الفريكة هي من الحبوب الزراعية القمحية أو ما يعرف بالحنطة الخضراء, حيث قبل جفافها تحصد سنابلها وهي خضراء وتعرض للحرارة عن طرق حرقها، ثم تجرش لتكون مثل جريش القمح الجاف وأكبر من حبات البرغل.

تتعدد وصفات طبخ الفريكة بمختلف المناطق، فتطبخ كالبرغل أو يصنع منها حساء.

في سوريا تعتبر من الأطباق التراثية المهمة و المحببة للكثيرين و تحضر مع لحم الحمل و البصل, سمن أو زبدة, الفلفل الأسود, قرفة و كمون و ملح. يمكن الاستغناء عن اللحم ليصبح طبق نباتي

في تونس و الجزائر تقدم كمكون أساسي في طبق الطماطم يدعى “شوربة فريك”.

في تركيا تعرف بالفريك و تعرف أكثر في المناطق المحاذية لسورية أي في جنوب تركيا, و أصبح انتشارها أوسع و ذات شهرة أكبر بسبب وجود الكثير من السوريين هناك.

تنتج الفريكة بشكل أساسي في سوريا و بلاد الشام عاماً و مصر و الجزائر و تعتبر الفريكة مادة غذائية أساسية إلا أنها لا تزال تنتج حتى الآن بطريقة تقليدية بالرغم من تميزها بطعمها المرغوب حيث تباع بسعر مرتفع إذا ما قورنت بسعر الأرز والبرغل

شكل وحجم ولون ودرجة تحميص حبة القمح تعتبر من العوامل المؤثرة على جودة الفريكة. فكلما كانت حبات الفريكة خضراء وكبيرة تعتبر الفريكة ذات جودة عالية لذلك يفضل إنتاج الفريكة من القمح القاسي.

تاريخياً

تاريخ الفريكة قد يعود لآلاف السنين حتى 2300 قبل الميلاد, حيث أحد الافتراضات تقول أن قرية في منطقة سوريا تعرضت لغزو و اشتعل محصول القرية من القمح أثناء الحصار, عندها اكتشف المزارعين بأنه من خلال تقشير ( فرك ) الطبقة المحروقة يمكن الحصول على حبة القمح و هي محمصة من النار و من هنا جائت أيضاً التسمية.

الافتراض الثاني يقول أن اكتشاف الفريكة أتى بعد صراع كبير بين طوائف وأجناس على مر العصور في منطقة بلاد الشام، حيث لجأ كلا طرف إلى حرق محصول القمح للطرف الآخر قبل نضوجه، ومن هنا اضطر أحد الأطراف لتذوق طعم القمح بعد حرقه فكان الاكتشاف وأصبحت هذه الأكلة متداولة ومشهورة بشكل كبير.

أقدم ذكر معروف للفريكة إلى الآن هو من كتاب الطبخ في أوائل القرن الثالث عشر و الذي عثر عليه في العراق و كانت تعرف بالفريكية, و وصفة الفريكة حسب الكتاب تشبه كثيراً طريقة التحضير المتبعة في سوريا في يومنا هذا حيث يذكر الكتاب أولاً يقلى اللحم بالزيت و يطهى ببطء مع الماء و الملح و أعواد القرفة و يضاف إليها عشبة الكزبرة المجففة و تحرك في الطبق مع الفريكة المضافة, و من ثم يقدم اللحم مع الكمون و القرفة و لية الغنم.

القيمة الغذائية

تشبه القيم الغذائية للفريكة بمثيلاتها من بقية الحبوب القمحية, حيث يعتبر القمح القاسي غني جداً بالبروتين و الألياف و فيتامين B و العديد من المعادن الأخرى و خصوصاً المنغنيزيوم.

إقرأ أيضاً : غذاء الفقراء.. العدس

Leave a Reply