[REQ_ERR: 403] [KTrafficClient] Something is wrong. Enable debug mode to see the reason. الزعتر الحلبي من أشهر أنواع الزعتر عالمياً - SourianaCuisine
طبق شعبي و تراثيطبق نباتي

الزعتر الحلبي من أشهر أنواع الزعتر عالمياً

By مارس 10, 2020 No Comments

نبات الزعتر هو نبات معمر ذو قاعدة خشبية وسوق خشبية أوراقه خيطية إلى سنانية قاسية مغطاة بشعيرات غدية يعزى إليها الرائحة العطرية القوية و الطعم اللاذع و أزهاره صغيرة بيضاء إلى بنفسجية “و هو واسع الانتشار في سوريا إذ ينمو أحد عشر نوعاً منه على الأراضي السورية”.

تاريخ الزعتر

استخدم المصريون القدماء الزعتر في التحنيط. و استخدمه اليونانيون القدماء في الحمامات و أحرقوه كـبخور في معابدهم، اعتقاداً أنه مصدر الشجاعة. يعتقد أن انتشار الزعتر في جميع أنحاء أوروبا يرجع إلى الرومان، إذ استخدموه لتنقية غرفهم و “إضفاء نكهة عطرية للجبن والمشروبات الكحولية”.

في العصور الوسطى الأوروبية، وُضع هذا العشب تحت الوسائد للمساعدة على النوم ومنع الكوابيس في تلك الفترة، و في كثير من الأحيان، كانت تعطي النساء الفرسان و المحاربين أيضاً بالهدايا و من بينها أوراق الزعتر، اعتقاداً منهم أنها تجلب الشجاعة لحامليها.

استُخدم الزعتر أيضاً كبخور و كان يوضع في التوابيت في أثناء الجنائز، إذ اعتقدوا أنه يضمن العبور الآمن إلى الحياة الآخرة.

احتفظت بلاد الشام و الآشوريون ببهارات الزعتر كمكون مهم في الطهي. و هو أحد المكونات المشهورة في مجموعة البهارات الجافة و مجموعة الأعشاب الجافة.

عشبة الزعتر

التسمية

تسمية نبات الزعتر الأصلية هي “الصعتر” وينتمي إلى الفصيلة الشفوية ( فصيلة نبات) و يكثر في دول البحر الأبيض المتوسط و تطلق عليه صفة مفرح الجبال لأنه يعطر الجبال برائحته الزكية العطرة و له طعم حار.

وفقاً للمؤرخ و عالم الآشوريات فإن في اللغة الأكادية كلمة “سارسار” كانت تشير إلى نبتة تستخدم لتحضير التوابل و قد تكون هذه الكلمة حاضرة في اللغة السريانية, و أن أصل الزعتر العربي هو أصل Satureja thymbra و التي تعرف أيضاً بالزعتر الفارسي أو الفرنجي.

و حتى في اللغة العبرية يشار إلى إليه بنفس الكلمة العربية و قد ذكر في التوراة.

الزعتر الحلبي

يعرف الزعتر أحياناً باسم المدينة أو المنطقة التي جاء منها و اشتهر بها، مثل زعتر الأردن الداكن اللون نسبة إلى الأردن، والزعتر النابلسي نسبة إلى مدينة نابلس، و الأشهر بالطبع الزعتر الحلبي نسبة إلى مدينة حلب السورية العريقة.

و قد عُرفت هذه المدينة العريقة في مأكلها و مذاقاتها بزعترها الذي توزعه على جميع محافظات سوريا و العالم العربي و العالم بشكل عام منذ مئات السنين. و عادة ما يكثر في حي الكلاسة و الأسواق القديمة و قنسرين و باب الفرج. و هو عادة أحمر اللون مخلوط بالبهارات و المكسرات لتحسن طعمه القوي و منحه نكهة أخرى، كما يحصل مع خلطات القهوة.

توارثت الأجيال هذه الصناعة عاماً بعد عام حتى باتت تراثاً حلبياً عريقاً و ارتبط اسم بعض العائلات الحلبية الشهيرة بهذه الصناعة كمهنة تقليدية حافظت على سر الخلطات الفريدة له و التي تعطيه تلك النكهة المميزة والشهية.

الزعتر الحلبي مكون من عدة أعشاب طبيعية و في مقدمتها السماق الذي يكسبه الحموضة بالإضافة إلى أوراق الزعتر الأخضر و الكمون و الشمرة و اليانسون و الكزبرة و القضامة التي تتم غربلتها جميعا قبل مزجها معا بعناية فائقة حتى تتجانس كل المكونات ثم يتم تحميص المزيج وفق درجات حرارة معينة لمدة ساعة أو ساعة و نصف و هنا يكمن أحد أسرار نكهة الزعتر الحلبي بكيفية مزجه و مدة تحميص مكوناته.

بعد مزج المكونات و تحميصها تتم عملية تحميص السمسم على حدة و غربلته من أجل تنقيته من أي شوائب عبر آلات مخصصة و بعد أن يبرد السمسم تتم إضافته الى الخليط السابق ومزجه جيدا حتى تكتمل نكهة الزعتر الحلبي الفريدة.

الفوائد

أهمية الزعتر الطبية كونه مضاداً للجراثيم و فاتحاً للشهية و مهدئاً للسعال و مضاداً للتشنج و منشطا للجسم، إضافة إلى احتوائه على بعض الزيوت العطرية كالتيمول و الكارفاكرول و البورينيول و اللينالول.

فتتلخص فوائده في كونه معقم و قاتل للجراثيم الفطرية و مسكن لآلام المغص و تشنج الأمعاء و مزيل للنفخة ومهدئ للسعال، إضافة إلى دوره في معالجة الصداع و تنشيط الدورة الدموية و تخفيف أوجاع الأسنان و معالجة التهابات اللثة و التهاب البلعوم و الصدر و الربو والسعال و الأكزيما و تنشيط الذاكرة و زيادة المناعة.

إقرأ أيضاً : اللوز إرث زراعي مهم حضارياً و تاريخياً لسوريا

Leave a Reply